بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

لماذا حرم القرآن ممارسة الجنس دون نِكاح ؟

اذهب الى الأسفل

لماذا حرم القرآن ممارسة الجنس دون نِكاح ؟

مُساهمة  ماستر في الأحد أغسطس 29, 2010 6:50 am

لماذا حرم القرآن ممارسة الجنس دون نِكاح ؟


أسباب تحريم العلاقات الجنسية العابرة

لم يُحرم الإسلام ممارسة العلاقات الجنسية هكذا اعتباطاً , بل للمحافظة على حقوق الإنسان كإنسان , فليسأل الإنسان نفسه ما فرق الإنسان عن الحيوان إذا كان يفعل ما بدا له دون أي ضوابط أو اتزان ؟.

وقد يقول قائل : أنا لم افعلْ شيئاً ! أو أنا حر في حياتي افعل ما أريد يفسر معنى الحرية تفسيراً غبياً فالحرية لا تعني أن ترمي نفسك في التهلكة

أليس في الأمراض التي تصيب الزناة والشذوذ تهلكة وفساد للمجتمع والفرد ؟ واليكم الأمراض التي تصيب مَنْ لا يحافظ على معنى الحرية .

السيلان

هو مرض خمجي (عدوى) تناسلي حاد , يصيب الذكورَ والإناث في الأغشية المخاطية التي تغلف الإحليل , أو عنق الرحم , أو المستقيم أو البلعوم أو العينين وقد يؤدي إلى حدوث تجرثم الدم .

ما هي المسببات ؟

العامل المسبب : هو بكتيريا نيسيريا قونوريا Neisseria gonorrhoeae والتي يمكن كشفها في الإفرازات (النز) باللطاخة المباشرة شريحة direct smear) أو بعد الزرع culture , وينتشر هذا المرض عادةً بالاتصال الجنسي ، وتكون النساء عادة حاملات للميكروب بدون أعراض لعدة أسابيع أو أشهر , وتكشف عادة بعد كشف المخالط الجنسي. وتكون العدوى بدون عرض أيضا في البلعوم والمستقيم عند اللوطيين.

أما السيلان الذي يحدث عند الفتيات قبل البلوغ : فيكون بسبب البالغين عادة عن طريق الاعتداء الجنسي أو نادراً عن طريق العدوى.

ما هي الأعراض والعلامات؟عند الرجال

فترة حضانة المرض عند الرجال من 2 إلى 14 يوماً. ويبدأ عادة على شكل انزعاج خفيف في الإحليل , ويليه بعد ساعات قليلة حدوث حرقان عند التبول مع صعوبة في التبول dysuria مع إفراز قيحي أصفر مخضر، ثم يحدث تكرر التبول frequency والإلحاح البولي urgency مع انتشار المرض إلى الإحليل الخلفي.

عند النساء

تكون فترة الحضانة من 7 إلى 21 يوماً بعد العدوى. وتكون الأعراض عادة طفيفة، ولكن قد يكون بدء الأعراض شديداً بحدوث حرقان عند التبول والإلحاح البولي وإفرازات مهبلية.

أكثر المواضع إصابة : هي عنق الرحم , والأعضاء التناسلية الداخلية ويليها الإحليل والمستقيم , وقنوات سكين Skene وغدد بارثولين Bartholin (الغدد المحيطة بالمهبل).

وقد يخرج القيح من الإحليل عند الضغط على منطقة العانة. ويعتبر التهاب قنوات فالوب sal’ingitis من المضاعفات الشائعة للعدوى.

في الجنسين

إصابة المستقيم بالسيلان تكون شائعة عند النساء واللوطيين، وعادة تكون بدون أعراض، ولكن قد يحدث انزعاج حول الشرج مع نزول القيح من المستقيم.

إصابة البلعوم بالميكروب

يحدث بسب الاتصال الجنسي الفموي , وتزداد مشاهدته حديثاً ، وعادة يكون بدون أعراض , ولكن قد يحدث عند بعض المرضى التهاب في الحلق وصعوبة عند البلع.
عند الرضيعات والفتيات غير البالغات

* قد يصاحب انتفاخ واحمرار الشفرين , وإفراز القيح من المهبل , التهاب في المستقيم. وقد تشتكي الطفلة من حرقة وصعوبة عند التبول , وقد يلاحظ الأهل تلوث الملابس الداخلية بالقيح.

كما انه قد يصيب عيون الأطفال عند الولادة conjunctivitis neonatorum وذلك عن طريق العدوى من الأم , مما يؤدي إلى فقدان البصر إذا لم يتم معالجته سريعاً.
* كيف يتم التشخيص؟

عند أكثر من 90% من الرجال يتم اكتشاف الميكروب بسرعة في الإفراز الإحليلي بواسطة اختبار على شريحة (لطاخة).

ولكن عند النساء : تكون حساسية هذا الاختبار حوالي 60% ولذلك يجب عمل مزرعة لإفرازات النساء أو عند الرجال إذا كانت نتيجة اللطاخة سلبية.

ما هي المضاعفات؟

* عند الرجال

المضاعفة الأكثر شيوعاً بعد العلاج المبكر للرجال هي : التهاب الإحليل ما بعد السيلان، وغالبا يكون ذلك بسبب عوامل ممرضة أخرى تم اكتسابها وقت الإصابة بميكروب السيلان، ولكنها ذات فترة حضانة أطول ولا تستجيب للمضادات الحيوية الخاصة بالسيلان.

أو ربما تكون بسبب تكرار العدوى. وهنا يرجع الإفراز القيحي بعد 7 إلى 14 يوما من انتهاء العلاج.

ويعد التهاب (البربخ (مضاعفة هامة أخرى قد يؤدي إلى العقم. في هذه الحالة تهبط العدوى من الإحليل الخلفي بعد أشهر إلى (البربخ) وتكون الخصية مؤلمة , ويكون كل من البربخ والحبل المنوي ساخناً ومؤلماً ومتورماً.









* عند النساء :

التهاب قنوات فالوب وهذا يعتبر من أهم المضاعفات الشائعة في الجنسين :

قد يحدث تجرثم الدم , ولكنه أكثر شيوعاً عند النساء. كما أنه يمكن أن يحدث التهاب المفاصل المزمنة مع طفح جلدي مزمن , التهاب العينين قد يحدث عند الأطفال حديثي الولادة أو عند البالغين نتيجة للتلوث.

* الايدز :

مع نهاية العقد الثامن عشر وبداية العقد التاسع عشر من القرن الماضي لا حظ الأطباء ظهور مرض وسط الشواذ جنسياً من الرجال , اختير له اسم (الايدز) الذي بدأ بالانتشار بسرعة وسط فئات أخرى مهدداً البشرية جمعاء , فأصبح طاعوناً جديداً للعصر .

فما هو الايدز ؟؟؟

* الإيدز : مرض خطير يسببه فيروس يسمى (فيروس نقص المناعة) البشري ، حيث يعمل هذا الفيروس على تدمير جهاز المناعة في جسم الإنسان الذي يصبح عرضة للإصابة بالأمراض الانتهازية وبعض الأورام الخبيثة التي تودي بحياة الإنسان .

* مدى انتشار عدوى مرض الايدز في العالم :

يقدر برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز العدد الإجمالي للمصابين بعدوى فيروس نقص البشري بنهاية 2004م بـحوالي (40) مليون مصاب 17 مليوناً منهم من النساء و يبلغ عدد المصابين فوق 15 سنة من العمر حوالي 37 مليون ، كما تقدر عدد الإصابات الجديدة في عام 2004م حوالي خمسة مليون شخص مصاب ، وقد بلغت الوفيات نتيجة للإيدز في عام 2004م ثلاثة ملايين وفاة .

* الطرق التي ينتقل بواسطتها الإيدز :

ينتقل الإيدز بالطرق التالية :-

1) الاتصال الجنسي المباشر إذا كان أحد الطرفين مصاباً , ويمكن أن يحدث بين الشواذ ويشكل ما يقرب من 90% من حالات عدوى الإيدز .

2) استخدام الإبر أو أدوات ثقب الجلد الملوثة بالفيروس , مثل أدوات ثقب الأذن وأدوات الحلاقة والحجامة والوشم الغير معقمة , وفرشاة الأسنان التي يستخدمها المصابون خاصة إذا كانت هناك جروح أو تقرحات على الأغشية المخاطية أو الجلد كما سجلت بعض الحالات نتيجة عدم تعقيم أدوات معالجة الأسنان .

ومشكلة إدمان المخدرات شديدة الصلة بانتشار الإيدز عن طريق استخدام (المحاقن) والأبر الملوثة في حالة تعاطي العقاقير عن طريق الحقن الوريدية , وعموماً تشكل العدوى بين متعاطي المخدرات عن طريق الحقن نسبة 2 – 5 % من الحالات .

3) من الأم المصابة إلى جنينها أثناء فترة الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية ويتراوح خطر احتمال انتقال الفيـــروس من الأم الحامل للفيروس إلى وليـدها بين 25 – 50 % إذا لم يتم إعطائها العلاج .

4) نقل الدم أو منتجاته الملوثة بالفيروس ، وقد تصبح العدوى عن طريق الدم ومنتجاته مشكلةً هامةً في البلدان التي لم تقم بعدُ بتنفيذ برنامج وطني لتحري سلامة الدم وفحص المتبرعين بحثاً عن العدوى بالفيروس.

* الزهري أو السفلس (النوار):

إن معدل الإصابة بمرض (الزهري) أقل من مرض السـيلان نسبياً، ولكنه أكثر خطورة منه. ولهذا قيل : إن الزهري يدخل بخجل إلى الجسم ولكنه لا يخرج منه بالسهولة المطلوبة.

الزهري : مرض خطير، تسببه جراثيم تشبه اللوالب، تتحرك بسرعة، ولا تدخل الجسم إلا عبر خدوش تحدث في البشرة مهما كانت هذه الخدوش متناهية في الصغر، وكذلك عن طريق الغشاء المخاطي للجنين , عن طريق المشيمة ودم الأم.
وقد ثبت أن ٩٠ ٪ من حالات الإصابة يكون الاتصال الجنسي سبباً فيها.


* والزهري نوعان:

أحدهما مكتسب , والآخر ولادي. وتتراوح فترة الحضانة في الزهري المكتسب من ٢ إلى ٤ أسابيع من بداية العدوى.

وتظهر أعراض الزهري على مراحل ثلاث: الزهري الباكر، الزهري الكامن، الزهري المتقادم.



* القرحة الرخوة :

تبدأ على شـكل حبة صغيرة على أعضاء الجهاز التناسـلي , وخاصة على رأس القضيـب أو غلافه وهي عبارة عن خراج (دمل) بحجم الزر الصغير، يحتوي سائلاً شفافاً، سرعان ما يتحول إلى قرحة صغيرة تتواجـد في الشفرتين ومدخل المهبل عند النساء تنجم عن جراثيم، وتسبب هذه الجراثيم قروحاً عديدة في منطقة الأعضاء التناسلية الخارجية عند الرجال أيضاً، وتفرز سموماً تمر في الأوعية اللمفاوية، وتتجمع في الغدد اللمفاوية المجاورة فتنتفخ وتتضخم خلال أسـبوع من بداية المرض وتشكل أحياناً دمامل صديدية.

تظهر القرحة الرخوة عادة بعد انقضاء فترة الحضانـة وهى من ٣ - ٤ أيام. وتختلف عن قرحة (السفلس) بأنها مؤلمة عند اللمس. كما لا يحيط بها أي احمرار أو علامات التهاب .

والجراثيم التي تسببها : تنتقل بشكل أساسي عن طريق (الاتصال الجنسي) .

* الهربس التناسلي :

هو مرض فيروسي معدٍ، يسببه فيروس (الهربس نوع ٢) ، وينتقل من الشخص المصاب إلى آخر سليم عن طريق الاتصال الجنسي. يزداد هذا المرض أهمية مع مرور الأيام وذلك لزيادة انتشاره ومضاعفاته التي من أهمها: الأورام الخبيثة فى عنق الرحم.

كما أن الإصابة أثناء الحمل لها عواقب وخيمة على الحمل (إسقاط الجنين) وكذلك على حياة الجنين (الوفاة).

وتعتبر فترة الحضانة قصيرة، إذ تتراوح من٢ إلى١٠ أيام ، حيث تبدأ بحكة مؤلمة يتبعها ظهور مجموعات من البثور على الأعضاء التناسلية الخارجية والتي لا تلبث أن تتقرح بسرعة، وتكون معرضة لالتهابات ثانويـة يصحبها تورم بالغدد اللمفاويـة المجاورة، وارتفاع بدرجة الحرارة، ويشكو المريض من آلام ربما تكون شديدة للغاية.

وتختفي البثور والتقرحات دون تدخل خلال ٣ أسـابيع ولكن دون شفاءٍ تام،ويبقى المصاب حاملاً للفيروس طيلة عمره، ويكون معرضاً لإعادة نشاط الفيروس ومعاودة المرض ثانية كلما قلت مقاومة جسمه. ويكون المريض معدياً لغيره أثناء نشاط الفيروس فقط.

أما بالنسبة للعلاج : فهو لتخفيف آلام وشكوى المريض فقط.

* الفطريات والطفيليات :

تعد الفطريات أكثر انتشاراً من الطفيليات، وكلاهما ينتقل بواسطة الاتصال الجنسي.

* الفطريات : تنتقل الفطريات إلى الذكر وتسـبب عنده تهيجاً واحمراراً في القضيب والتهابات في الحشفة.

ومن العوامل التي تساعد على العدوى: داء السكري والحمل وحبوب منع الحمل والمضادات الحيوية , وبعض الأدوية الأخرى وفقر الدم.

* الطفيليات: أما الطفيليات : فتعيش عادة وتتكاثر في المهبل ومجرى البول والبروستات وتسبب التهاباً في غدة البروستات.

فبينما الأعراض لا تسبب عند الرجل سوى نوع بسيط من الحرقة خلال التبول وآلام خفيفة عند منطقة البروستات، إلا أنها تسبب عند المرأة إفرازاتٍ صديديةً غزيرةً ذات رائحة كريهة , وحكة شـديدة في منطقة الفرج ، مع حرقة في البول واحمرار ٍ في الغشاء المخاطي , وفي الفرج و المهبل وآلاماً مختلفة في أسفل البطن.



* التهاب الكبد الفيروسي :

مرض له تأثير على الكبد بصورة خاصة، وهو التهاب فيروسي حاد، شديد العدوى ويعتبر من الأمراض الشديدة الخطورة .

ويتواجد فيروس التهاب الكبد في كل من الكبد والعصارة الصفراوية والدم وإفرازات الجسم الأخرى.

بالنسبة للنوع (فيروس ب) : فإن طرق العدوى غالباً ما تكون عن طريق الدم، ويمكن للفيروس أن يتواجد أيضاً في اللعاب والحيوانات المنوية وافرازات المهبل وحليب الأم.

كما يصاب الجنين بطرق مختلفة: معدل فترة الحضانة عند الإصابة بفيروس "ب" هو ١٢ أسبوعاً , ولكنها تتراوح ما بين ٦ أسابيع و٦ شهور.

وتكون الأعراض في البداية شبيهة بالرشح والزكام ويكون نصيب الأعراض الخاصة بالجهاز الهضمي أكبر , مثل : فقدان الشهية وغثيان والتقيؤ وآلام في البطن وصداع وضعف عام وإرهاق وهزال وآلام بالمفاصل، وارتفاع درجة الحرارة ، وتغير في لون البول والبراز وظهور اليرقان (بوصفير)...
avatar
ماستر
الكاتب المميز
الكاتب المميز

عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 26/08/2010
العمر : 34
الموقع : حلب - سوريا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://memo.201039@hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى